نصائح ذكية لإختيار إسم طفلك

نصائح ذكية لإختيار إسم طفلك

متابعات / تجريبي

تبدأ قصة كل عائلة أو أم جديدة مع اختيار الاسم منذ سماعها لجملة “مبروك.. المدام حامل”، وفي حقيقة الأمر هذه الجملة لن تكون البداية لموضوع اختيار اسم الطفل فقط، بل هي البداية لاختيار العديد من المواضيع والأمور التي تخص هذا الإنسان الجديد والذي سيأتي إلى الدنيا قريبا، ولكن ما سنركز عليه خلال السطور القادمة هو كيفية اختيار الاسم المناسب لهذا الطفل القادم.

وكما ذكرنا من قبل فإن مرحلة اختيار اسم طفلك ستبدأ بمجرد معرفتك بخبر الحمل، وهذا ما يفضل لأنك خلال أشهر الحمل سوف تمرين بالعديد من التقلبات المزاجية والنفسية والتي قد تتسبب بتفضيلك أو عدم تفضيلك لأسماء معينة، لذلك ينصح بتحديد الأسماء المفضلة للأم والأب منذ بداية علمهما بخبر الحمل، كما أنه لا ينصح أبداً بأن تتركي أمر اختيار اسم مولودك للحظات الأخيرة خاصة إذا كنتِ لا تعلمين بجنسه، فلا يفضل أن تتركي الأمر للصدفة أو الظروف. وينصح أيضًا أن يتم كتابة تلك الأسماء المفضلة حتى لا تُنسى أو تضيع من الذاكرة.

ويمكن من خلال تلك النصائح التالية أن تختاري اسم طفلك القادم سواء كان ذكرا أم أنثى:
انظري دائما للمستقبل، وتذكري أن طفلك يجب أن يناسب اسمه الزمن الذي سيعيش فيه، فهناك بعض الأسماء التراثية والقديمة والتي لن تناسب أطفال اليوم ولن تليق بهم مثل: “نفيسة، بهية، شلش، عبدالعال”.
ضعي باعتبارك أن طفلك سيحمل هذا الاسم طوال حياته -المديدة بإذن الله- لذا عليكِ بحسن اختياره والحرص على أن يكون مناسبا له في جميع مراحله سواء في طفولته أو شيخوخته .
حددي نوعية الأسماء المفضلة لديك ولدى الزوج والتي ترغبين في إطلاقها علي أطفالك سواء كانت من نوعية الأسماء التاريخية مثل “فريدة، عليّ، كاظم، ناريمان”، أو أسماء جديدة وغريبة مثل “ألما، بيجاد، أيسل”، أو أسماء دينية مثل “سلسبيل، بسملة، طه..” وهكذا.
يمكنك اختيار أول حرف من اسمك أو اسم الزوج ليبدأ به اسم طفلك، وهو ما سيضيق دائرة البحث في الأسماء بعض الشيء ويسهل عليك الأمر قليلا.
يمكنك كتابة قائمة بأسماء الأطفال المحببة إليك والمحببة لدي زوجك والبدء بشطب الأسماء المختلف عليها.
حاولي الابتعاد عن الأسماء المشتركة والتي لا تحدد نوعه أو جنسه مثل “عفت، شيرين، عصمت” والتي قد تزعج طفلك في المستقبل وتتسبب له في المضايقات من زملائه في الدراسة.
ابتعدي قدر الإمكان عن الأسماء التقليدية المكررة والتي قد يكون اختارها قبلك العديد من أفراد العائلة أو المحيطين بك، وحاولي اختيار اسم مختلف وجديد ومتميز، سهل النطق ومعروف المعنى وسهل الكتابة أيضًا. ويفضل أن تكوني على علم بمعنى اسم طفلك أو طفلتك حتى لا تتعرضي للإحراج عندما يسألك أي شخص عن معنى الاسم ولا تعلمين الإجابة تحديدا.
حاولي أن تختاري اسما يتماشى مع اسم الأب واسم العائلة، بحيث عندما تنطقينه تشعرين بنغم واحرصي أن يتقبله الآخرون عند سماعه.
لا تتجاهلي الترشيحات التي يقترحها الآخرون عليك لاختيار اسم طفلك، فربما كان أحد تلك الترشيحات جديرا بالاهتمام، وتجدين به ما يثير انتباهك، ويمكنك استبعاد كل الأسماء غير المحببة إليكِ دون أي ضيق أو تذمر، وتذكري في النهاية أنهم يشاركونك فرحتك.
وفي النهاية عليك أن تتأكدي إذا تحملين توأما أم لا ؟ فإذا كان توأما، فسيكون من الأفضل أن تختاري اسمين متناغمين معًا، سواء للذكور أو الإناث.

أضف تعليقاً